الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
اجعل جهازك يبدأ بالبسملة وينتهي بالحمد لله رب العالمين
دعاء خاشع
مصحف منحوت ومنقوش من الخشب!!
اخطاء شائعة في "الصلاة"
۝█۝۩ قصيدة حسان في رثاء رسول الله ♥♥ تفطر القلب ♥♥
موقع رائع للتفسير بنستنى دعواتكم
المرأة التى بكى ملك الموت عندما قبض روحها ..
عزاء واجب لأختنا عصفورة الجنة
مرحبا يا أخينا حسن مصطفى
ادعية العشر الاواخر
السبت أغسطس 25, 2012 11:14 am
الخميس ديسمبر 22, 2011 3:10 pm
الخميس ديسمبر 22, 2011 2:54 am
الخميس ديسمبر 22, 2011 2:52 am
الخميس ديسمبر 22, 2011 2:47 am
الأحد ديسمبر 04, 2011 10:45 am
الأربعاء أكتوبر 12, 2011 11:33 am
السبت أكتوبر 08, 2011 5:43 am
الإثنين أغسطس 22, 2011 12:45 am
الأحد أغسطس 21, 2011 8:45 am
بدر الدين
عصفورة الجنة
أبرار الجنة
أبرار الجنة
أبرار الجنة
عصفورة الجنة
عصفورة الجنة
عصفورة الجنة
المثابر
المثابر

شاطر | 
 

 باب الريان في شوق اليكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصفورة الجنة
AdminAdmin
avatar
بيانات العضو
انثى
عدد المساهمات : 452
نقاط : 3179
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 30/05/2011

مُساهمةموضوع: باب الريان في شوق اليكم   السبت يوليو 30, 2011 3:09 pm



باب الريان في شوقٍ لصائمي رمضان



الحمدلله الذي فرض علينا صيام رمضان ، حتى نفوز بالمغفرة والرضوان ،




وندخل جنة الرحمن . يقول تعالى :




((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ))




أحبتي في الله



لقد حل علينا ضيف كريم ، يحمل الخير العميم ، ألا هو شهر رمضان العظيم ،




فلنكرم وفادته ، ولنحسن ضيافته ، ولنحفظ حرمته ، ولنؤته حقه من التبجيل والتكريم .




لقد جاءنا شهر فرض الله علينا صيامه ، فلنصمه طاعة لله ، وعبادة لله ،




وابتغاءًا لمرضاة الله .



لقد جاءنا شهر رمضان ، شهر الصيام ، فيه تفتح أبواب الجنة ، وتغلق



أبواب الجحيم ، وتصفد الشياطين ، فتعالوا أحبتي نصومه ، ونحسن الصيام ،



وننتهز هذه الفرصة حتى ندخل الجنة بسلام .



لقد جاءنا شهر مبارك ، أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة ، وآخره عتق من النار ،




فلنفعل فيه الخير ، ولنجتنب المعاصي ، حتى ننال مغفرة الواحد الديان .



لقد جاءنا شهر رمضان ، فيه ينادي مناد : يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي




الشر أدبر ، فلنتُب إلى الله توبة نصوحا ، ولنُريَ الله من أنفسنا خيرا ،



ولنكن كالتاجر الماهر الذي يحسن انتهاز المواسم ، لنفوز بأعظم الأرباح .



لقد جاءنا شهر رمضان ، شهر نزول القرآن والفرقان ، يقول الله تعالى :



(( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى


وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فلْيَصُمْهُ )) ( البقرة 185)




والقرآن نعمة عظيمة ومنة جليلة ، وشرف للمسلمين: فيه الحقيقة المطلقة ،




والهداية التامة ، والشريعة العادلة ، والعصمة الكاملة ، والمعجزة



الخالدة ، والقدوة الحسنة ، وفيه سبيل النجاة من النار والفوز بالجنة



والله عز وجل شرع لنا الصيام في رمضان حتى نؤدي واجب الشكر على



نعمة القرآن وسائر النعم التي أنعم بها الحنان المنان ، فلنصم حتى نكون



من الشاكرين الحامدين ونفوز بالمزيد من نعم الله ذي الفضل العظيم






(( يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَيُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْاللّهَ



عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ))(البقرة: 185)




فلنقرأ القرآن ونجمع كما جمع الله تعالى بين رمضان والفرقان ،




ونصوم لله محتسبين لنفوز بشفاعة القرآن والصيام يوم الدين ،



كما بشرنا حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم في قوله الكريم :




" الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَقُولُ الصِّيَامُ أَيْ رَبِّ


مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَار فَشَفِّعْنِي فِيهِ وَيَقُولُ الْقُرْآنُ مَنَعْتُهُ


النَّوْمَ بِاللَّيْلِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ قَالَ فَيُشَفَّعَانِ "
ر



واه الإمام أحمد والطبراني ، عن ابن عمرو


تحقيق الشيخ الألباني / حديث رقم : 1429





أحبتي في الله:


ها قد جاءنا شهر الرحمة والغفران ، وموسم العفو والرضوان ،



فلنحافظ على صيامنا لنفوز بمغفرة العزيز المنان . يقول رسولنا


محمد صلى الله عليه وسلم :



" مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ "


صحيح البخاري / كتاب الصيام / باب صوم رمضان احتسابا من الايمان





ولنصم رمضان حتى يدخلنا الله الجنة من باب الريان الذي خصص تكريمًا


للصائمين، قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ


الرَّيَّانُ يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ يُقَالُ أَيْنَ


الصَّائِمُونَ فَيَقُومُونَ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ "
ا



لبخاري / كتاب الصوم / باب الريان للصائمين.





ولنصم أحبتي .. حتى نفوز بالأجر العظيم ، الدي يضاعف


بفضل الله الكريم ، فلنصم لننال فرحة الدنيا عند تمام صومنا ، ونفوز



بفرحة الآخرة عند لقاء ربنا . يقول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :



" كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة


ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَّا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ


شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ


وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ وَلَخُلُوفُ فِيهِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ "




صحيح مسلم بشرح النووي _ كتاب الصوم






أحبتي في الله:


ها قد جاءنا شهر البر والإحسان ، شهر الجود والكرم ، شهر التراحم


والتكافل ، فهيا بنا نفرج عن المكروبين ، ونيسر على المعسرين ،


ونطعم الجائعين ، ونوسع على اليتامى والأرامل والمساكين ،


وندخل الفرحة على قلوب البائسين .



ولنتأسى برسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم الذي كان :


" أَجْوَدَ النَّاسِ بِالْخَيْرِ وَأَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ لِأَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ


يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ حَتَّى يَنْسَلِخَ يَعْرِضُ عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى


اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ فَإِذَا لَقِيَهُ جِبْرِيلُ كَانَ أَجْوَدَ بِالْخَيْرِ مِنْ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ."




دعواتكم



عصفورة الجنة

®§(*§ــ منتدى المثابر الإسلامى منتدى يكون بدايه لنا ــ§*)§®
ايا قارئ خطـي لا تبكـي علـى موتـي..

فاليوم أنـا معك وغـداً في التـراب..

فـإن عشـت فإنـي معـك وإن مـت فلي الذكـرى..!

ويـا مـاراً علـى قبـري لا تعجـب من أمـري..

بالأمس كـنت معـك وغـداً أنت معـي..

أمـــوت و يـبـقــى كــل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى ...

فيـا لـيت كـل من قــرأ خطـي دعــا لـي

لا تنسوني من صالح دعائكم






عصفــــورة الجنــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

باب الريان في شوق اليكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المثابر الإسلامي :: 

@ المثابر المتخصص @ :: 

& نفحات رمضانية &

-
القرأن الكريم